تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة
أبوظبي في 22 أكتوبر
  • البرنامج يهدف إلى إعداد إعلاميي المستقبل ويعكس الالتزام بترسيخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية في القطاع.
  • محمد جلال الريسي: البرنامج يسهم في نقل الخبرات التكنولوجية وآخر التطورات المبتكرة في قطاع الإعلام إلى الجيل الجديد من الإعلاميين.
  • 30 ورشة تتيح فرصة تعلّم التقنيات والخبرات الأساسية أمام الشباب الطامحين في قطاع الإعلام.

أبوظبي في 22 أكتوبر: أعلنت اللجنة العليا للكونغرس العالمي للإعلام الذي تنظمه مجموعة أدنيك بالتعاون مع وكالة أنباء الإمارات “وام” عن إطلاق “البرنامج العالمي لتمكين الإعلاميين الشباب” ضمن فعاليات الكونغرس الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة ما بين 15 17 نوفمبر المقبل.

يشارك في البرنامج 300 صحفي شاب من مختلف أنحاء العالم من ذوي الخبرة المهنية التي تتراوح بين 3 و 5 سنوات ويتضمن مجموعة ورش عمل متنوعة ينفذها نخبة من شركاء وكالة أنباء الإمارات “وام” من مختلف المؤسسات الإعلامية العالمية لتقدم للمواهب الشابة تدريباً متعمقاً على مجموعة واسعة من المهارات والتخصصات بما فيها الصحافة الرقمية وصحافة الحلول، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا علم الأعصاب في مجال الإعلام وتدقيق الحقائق وعالم الميتافيرس وكتابة النصوص ومحاربة المعلومات المضللة وصناعة المحتوى الصوتي، بالإضافة إلى الكثير من المواضيع الرئيسية.

يُقام الكونغرس العالمي للإعلام تحت رعايةٍ كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة وبتنظيم من مجموعة أدنيك ووكالة أنباء الإمارات، ويشتمل على جدول أعمال حافل يضم معرضاً ومؤتمراً متخصصاً يُركز على أحدث التطورات والآفاق المستقبلية في قطاع الإعلام.

و قال سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات “وام” رئيس اللجنة العليا المنظمة للكونغرس العالمي للإعلام إن “البرنامج العالمي لتمكين الإعلاميين الشباب” يهدف إلى نقل الخبرات التكنولوجية وآخر التطورات الإعلامية المبتكرة إلى الجيل الجديد من الخبراء الإعلاميين.

وأضاف: “لن تقتصر مساعينا على هذه الخطوة فحسب بل نسعى لاستقطاب مشاركات مشابهة في الدورات القادمة من الكونغرس العالمي للإعلام.. وسيحظى المشاركون بفرصة الاستفادة من أكثر من 30 ورشة تتيح تعلّم التقنيات والخبرات الأساسية أمام الشباب الطامحين لتحقيق مستقبل مشرق في قطاع الإعلام”.

وأشار سعادة محمد جلال الريسي إلى أن استقطاب صحفيين من مختلف أنحاء العالم يأتي انطلاقاً من أهمية التوزيع العادل للخبرات والمعارف لتعزيز تكافؤ الفرص في عصر العولمة.

وقال سعادته: “تتمثّل مسؤوليتنا في توفير هذه المعارف للصحفيين والصحفيات الشباب من حول العالم ونأمل أن تمنحهم المشاركة تجربة تعليمية مثمرة ينقلونها إلى دولهم، ليوظفونها بشكل إيجابي في أماكن عملهم وليسهموا بازدهار قطاع الإعلام في مجتمعاتهم المحلية.. كما نسعى من خلال هذه الخطوة إلى تعزيز الدور العالمي لدولة الإمارات في مختلف القطاعات، بما فيها قطاع الإعلام.. ونتطلع للتعاون مع هذا الطيف الواسع من الصحفيين الشباب من مختلف المنصات والدول والأقاليم والخلفيات الثقافية واللغوية”.

ويوفر الكونغرس العديد من الفرص التي تتيح للمؤسسات الإعلامية تباحث إمكانية إقامة الشراكات والمشاريع التعاونية الكفيلة بتعزيز نمو القطاع وضمان استدامته على المدى البعيد، فضلاً عن استمرار تقديم المحتوى المؤثر والموثوق وعالي المصداقية.

ويستضيف المؤتمر عددا من الشخصيات الإعلامية البارزة على مستوى العالم لبحث مجموعة من القضايا المتعلقة بمستقبل قطاع الإعلام.

ويوفر الكونغرس العالمي للإعلام منصةً عالمية تتيح للمشترين والبائعين الاجتماع وتبادل الأفكار والتواصل ومزاولة الأعمال التجارية واستكشاف منتجاتٍ وحلول وتقنيات جديدة، بوجود أكثر من 150 شركة متخصصة من قطاع الإعلام والإنتاج، مما يقدم فرصةً مثالية للارتقاء بقطاع الإعلام في المنطقة والعالم.

وينعقد في إطار الفعالية مؤتمر الكونغرس العالمي للإعلام، الأول من نوعه في الشرق الأوسط، تحت عنوان صياغة مستقبل قطاع الإعلام.. ويستمر ثلاثة أيام يركز فيها على رسم ملامح مستقبل القطاع من خلال توحيد الجهود وتبادل الأفكار المبتكرة والحلول التقنية المتطورة، كما يوفر منصةً فريدة تسلط الضوء على دور الإعلام في الشرق الأوسط وتدفع بتطور القطاع من خلال الوصول إلى الجماهير العالمية ودعم تحقيق الرؤى المبتكرة وتأسيس علاقات التعاون.

وللتسجيل لحضور الكونغرس العالمي للإعلام، يرجى زيارة الرابط.

https://survey.wam.ae/index.php?r=survey/index&sid=573119

شكراً لرعاتنا وشركائنا

الشركاء

  • شريك استراتيجي

الشركاء الإعلاميون

  • شريك إعلامي
  • شريك إعلامي
  • شريك إعلامي
  • Media Partner
  • Media Partner
  • Media Partner